بالطبع جميع المُسلمين يعرفون الذكاة ولكن ليس الجميعُ أيضاً فُقهاء، ولذلك نجد هُناك العديد من الأسئلة المطروحة حول طُرق إخراج الزكاة وأهمها التزكية بأسهم الشركات ومن أهم الأسئلة المَطروحة هي “هل أسهم أرامكو عليها زكاة؟”، ولذلك سوف تُجيب الطور القلائل أدناه على هذا السؤال.. فضلاً تابعونا للتعرف على التفاصيل.

شركة أرامكو السعودية | Aramco

تُعد شركة أرامكو واحدة من أهم الشركات بالمملكة العربية السعودية، فهي من الشركات الوطنية للغاز الطبيعي والنفط الواقع مقرها الرئيسي في مدينة “الظهران”، وجدير بالذكر أن Aramco أصبحت مالكة للنسبة الأكبر في العالم من احتياطي النفط الخام المُثبت، حيث قُدر هذا الاحتياطي بُقرابة الـ 260 بليون برميل.

هل أسهم أرامكو عليها زكاة؟

في الآونة الأخيرة قام الملايين من الأشخاص باستثمار بعضٍ من أموالهم للحصول على أسهم بـ “شركة أرامكو السعودية“، ولكن كانت هناك تساؤلات عِدة حول مقدار الزكاة الذي يتعلق بتلك الأسهم، مثل هل هناك زكاة يتوجب إخراجها؟ وما هو مقدار تلك الزكاة؟ وما هي طريقة التزكية بأسهم أرامكو؟

ومن جانبها أعلنت شركة “أرامكو” أن كافة الاستثمارات بأسواق المال بالإضافة إلى الأسهم التي تم طرحها بشكل مُسبق بالبورصة “مُزكى عنها”، وذلك على حسب ما جاء بالنص الصادر بـ”الأمر الملكي” بخصوص هذا الشأن، وتم توضيح الأمر أيضاً بخصوص أمر “حساب الحول” الذي يبدأ خصيصاً لزكاة الأسهم، ولكن ذلك فقط إذا كان أصحاب تلك الأسهم يتاجرون بها أو كانت تابعة لأي من الشركات التجارية.

طريقة إخراج زكاة أسهم الشركات

قبل التطرق لشرح كيفية التزكية بأسهم الشركات يجب التنويه على أنه هناك قسمين لإخراج الزكاة التي ترتبط بأسهم الشركات، وذلك نتاجاً لاختلاف الاستثمارات فالبعض يحصل على تلك الأسهم للتجارة والتربح، والبعض الآخر يمتلكها للاستفادة من العوائد السنوية “الأرباح” وليس الهدف منها التجارة، وإليكم تلك الأقسام فيما يلي:

القسم الأول:

بالنسبة للأسهم التي ترتبط بالربح والتجارة والذي يكون التعامل خلالها من خلال الشراء والبيع في البورصات، وإلى حد كبير يتشابه هذا الأمر مع العروض الخاصة بالزكاة والتجارة وينظر إليها آخر كل “حول” ويتم الأخذ بقدر قيمتها.

القسم الثاني:

وهنا كان هُناك بعض الآراء من قِبل الفُقهاء والباحثين حيث كان هناك رأين مُرجحين، والأول هو ضرورة التفريق بين تلك الأسهم تباعاً للشركة المُساهمة، أما عن الرأي الثاني فقد اتجه بعض العُلماء بكون العروض التجارية ولا يقتصر الأمر على نشاط الشركة المُساهمة، حيث دائماً ما يربح الأشخاص أصحاب الأسهم مثل أرباح التُجار من خلال بيع السِلع.

ما هو مِقدار زكاة الأسهم؟

أوضح جمهور العُلماء بأن المِقدار الخاص بزكاة أسهم الشركات يكون 2.5% “رُبع العُشر”، وجدير بالذكر أن مِقدار الزكاة هذا هو نفسه حال كان المالك راغباً بالتجارة أو الاقتناء.